محطات ظبط النفس







الملاحظات

هبوب تطوير الذات وعلم النفس يهتم بالمقالات والمعلومات المفيدة في مجال التنمية البشرية وتطوير الذات

ملاحظة: عفواً لا تستطيع نسخ أو اقتباس المواضيع حتى تصل إلى 500 مشاركة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-29-2010
كانت ذكريات غير متواجد حالياً
 
 عضويتي » 498
 جيت فيذا » Mar 2010
 آخر حضور » 03-17-2013 (04:38 PM)
آبدآعاتي » 5,211
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » كانت ذكريات will become famous soon enoughكانت ذكريات will become famous soon enough
 
محطات ظبط النفس

Facebook Twitter
Bookmark and Share
Bookmark and Share



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني ..

اخواتي ..

استعدوا ..

محطات النفس

(( محطات ظبط النفس ))

كتاب قرأته منذ فترة

للكاتبة والمؤلفة

&

نسرين السعدون

&

أنقله لكم للأستفادة


اسطر في هذه الرسالة المتواضعة بعض من تجاربي الواقعية مع ترويض النفس

البشرية في التأقلم على الحياة وعيشها بحلوها ومرها وكذلك من أسباب السير على النجاح

بإذن الله



المحطة الأولى:


لنتخيل أحبتي في الله إن النفس كالطفل الصغير إن تركته يتطلب وأنت تنفذ فسيكون الأمر هكذا حتى يكبر

بل ويتطور الأمر ليطلب مطالب كبرى...



مثال :


طفل صغير مدلل اعتاد على أبويه بطلب مطلب صغير كلعبه يستمتع بها فيحطمها يطلب للمرة الأخرى

لعبه وهكذا حتى يكبر وهو يطلب مطالب تتفاوت بالحجم كل ما كبر طلب شيء اكبر فإذا قدر الله وشاء

مر الأبوين بازمه ماليه هل تتوقع من ذلك الطفل يتوقف عن مطالبه ؟

كلا بل سيجبر أبويه على تحقيق مطالبه ولو احتاج الأمر لأخذ سلفه ماليه( دَين( ولو اعترض احد

الأبوين

على عدم تحقيق هذا المطلب سيكون الأمر عكسي فلذلك سيحتاج الأمر لجهد جهيد وحزم حتى يعتاد هذا

الابن على هذا الأمر وربما تبؤ المحاولات بالفشل لأسباب سنذكرها لاحقاً .

لذلك فالنفس البشرية التي اعتادت على أن تقود صاحبها ولا يقودها فسيظل إمعه يتبعها وليس لديه أي

سيطرة على كبح جماحها(فالسيارة التي تعطلت فراملها أثناء سرعه قويه لا تستطيع إيقافها فمهما

كبست على فراملها فلن تستطيع السيطرة عليها لتنجو من خطر الحوادث فالأمر مصيره إلى الهلاك)

فالنفس تحتاج للترويض فمهما تمكنت من شيء لا نقول هذا الأمر قد اعتدنا عليه لا نستطيع بل نستطيع

فكلمة لا نستطيع فلنحذفها من الفكر بالأساس.

فلو تركنا للنفس تسيطر بنا ستتقدم القافلة ونحن مازلنا نقف في نفس المكان الذي توقفنا معها فيه .

فلذلك سنبدأ بخطوات نغير بها زمام الأمور ونقود أنفسنا بدلاً من قيادتها لنا





المحطة الثانية


لنختار هدف معين لنجعله الأساس حتى نبني عليه الخطوات

مثال :

هدف الطفل الصغير الوصول للعبه وضعت على سطح مرتفع ماذا يفعل

1-يحاول رفع يده لأخذها فإن لم يصل لها

2-يقف على أصابع رجليه ليصل فإن لم يصل

3- يذهب لأحد أبويه أو من هو اكبر منه فيمسك

بيدهم ويسحبهم إلى المكان المحدد فان امتنعوا عن جلبها له فإنه لا ييأس

أتي بكرسي فيسحبه للمكان المحدد ثم يصعد ليقف عليه ويأخذ لعبته

وها هو امسك بلعبته بين يديه وهو سعيد مبتسم

نعم عانى وواجهه الصعاب وحاول بعدة محاولات حتى وصل لهدفه

فهو ذاق حلاوة الوصول للأمر المطلوب

إذا فالحياة لا تخلو من الصعاب فإذا فشلت مرة أو مرتين لا تتوقف بل استمر حتى تتذوق

حلاوة النصر وطعم النجاح.

هل تتوقع نجاح هذا الطفل بعدة المحاولات فقط لا غير ؟

كلا بل لازم ذلك إصرار وعزيمة بالنفس للوصول للهدف مهما كلف الأمر وبلغت الأسباب

لذلك أول التغييرات

</B></I>








المحطة الثالثة:

ثانيا: تغيير الأفكار السلبية الهدامة واستبدالها بالأفكار الايجابية البناءة


اعتاد نفسي على الرفض والقبول وأنا امشي معها لا أقول لها هذا لا وهذا نعم بل تركته يفعل ما

يشاء وللأسف دوما يشكو من اليأس والإحباط والضيق والنكد والخوف وتحكم على الشيء قبل

الشروع فيه بالفشل

نعم وكل ما قالت كلا سنفشل لا تتقدم قلت نعم سنفشل لم أعارضه قط ولم أجرب ذلك يوماً ما

فقضيت سنوات عمري وأنا اردد معها كلمة الفشل في جميع أموري سواء طرقت الأبواب أو لم اطرقها

فمكثت اقضي الليالي بدموع ساخنة يعتصرني الألم معها لا أحس بطعم للحياة

لا أريد استقبال الناس لا أريد السعي طلباً للرزق ليس لي رغبه بالطعام ولا بالشراب

إحداهم تتوظف واجلس بين الجدران اندب حظي فلان وفلان توظفن وأنا حظي نحس

ليس لي حظ مثل غيري ...الخ

فنسيت أن هذه الأمور هي أرزاق مقسمه من الخالق عز وجل

فلو قلت هذا هو رزقي

ولو آمنت بقضاء الله وقدرة لارتاح نفسي




المحطة الرابعة :

نعم هو قضاء وقدر وأرزاق مقسمه لكن هل جاهدت نفسي وسعيت ؟؟

فلنقرأ إذا هذا الحوار

اجلس أنا ونفسي وأقول له

أنا: أريد أن أكون موظف.

النفس: لا لا تذهب ما احد بيوظفك .

أنا : لما تحكمين علي بالفشل وأنا لم اذهب.

النفس: أنت عارف حظك نحس وكل الأبواب مغلقه بوجهك.

أنا : أفكر بما قال .

النفس: تتذكر يوم تخرجت ما قبلتي بالجامعة تذكري يوم ذهبتي لمركز كذا وكذا

وما وظفوك.

أنا: أفكر بما تقول وأقول نعم صدقت .

هنا تركتها تتحدث ويا ليت حديثها بالنجاح بل بالفشل وتقيس الأمر الجديد على أمور أخرى .

وادخل معها في متاهات الحزن والضيق والنكد والكآبة والدموع ...الخ

هل فكرت يوماً بجديه بماذا سينفعني الحزن والدموع؟

هل أتوقع انه في يومٍ من الأيام ستطرق الوظيفة باب غرفتي وتقول هيا يا أسيل

قبلناك في مركزنا ؟؟؟

هل توقف عن السعي سيحل لي أمراً ؟؟

هل فشل في أمر معين أقيس عليه فشلت أموري كلها ؟؟

هل لو ابتسمت ستنقلب الدنيا



المحطة الخامسة

الآن كما قلنا فيما سبق

أولا: الهدف

ثانيا: التغيير في النفس

فهدفنا الآن كمثال :

النحف

أنا نحيف جداً ونفسي تتقبل طعام ولا تتقبل طعام أخر وأحيانا من مجرد رؤية شكل الطعام

نفسي ترفض تماماً ولا حتى مجرد التفكير في تذوقه فانا أريد أن أصل لوزن مثالي

وأريد جسم متناسق لا هو بالوزن الزائد ولا بالنحف المفرط

التغيير:

أنا : أريد كسب وزن مثالي فنحفي لا يعجبني.

النفس : لا يا أسيل اسمحلي أنا ما اشتهي هالأكله ولا هذه ولا هذه.

أنا: انتهيت من كلامك ؟

النفس: نعم

أنا : يا نفسي تركتك كثير ترفض ولم اقل لك لا ولو لمرة واحده .

النفس: أسيل وش فيك ؟

أنا : اصمت أريد أن أتكلم لا أريد مقاطعات منك أرجوك إوعديني أن تسمع حتى انتهي.

النفس: أسيل أسـ..

أنا: أرجوك

النفس :حاضر يا أسيل

أنا :شكراً

أنا: اسمع يا نفسي أنا أريد منك إعطائي فرصة لمدة أسبوع أتحكم فيك

فقط لا غير لا أريد أكثر من ذلك وأريد خلال فترة هذالأسبوع تسمعين كلامي ولا تقاطعي ولا ترفضي أي

شيء أنا أريده ونحن سنكون على تفاهم ايجابي لا سلبي إن شاء الله

النفس: أسبوع يا أسيل لا أكثر.

أنا : أسبوع فقط لا غير





المحطة السادسة

البدء

الفطـــــــور

(النفس): ياه يا أسيل ليس لدي رغبه أأكل من الصباح

(أسيل) : على ماذا اتفقنا ليس لك كلام ولا تخاف أنا سأأخذ أشياء مدرجه

حتى تتوسع المعدة قليلاً واغلب طعامي سيدخله مشروب كامل بإذن الله

بالأول أبدء بأمور سهله وخفيفة ثم أتعمق بالتدريج حتى أبدء بأخذ الوجبات الثلاث

مع إدخال وجبات خفيفة

فكل شيء ترفضه النفس من الآكل والشرب أعارضه فيه ولو حتى أخذه كتذوق

وهكذا فالواجب عدم مسايرته وعدم إعطائه فرصة في خلال الفترة المتفق عليها...

طبعا لا اتخذ الشيء الذي لا فائدة منه كالمشروبات الغازية أو المنبهات

كلا !!!!

بل يجب التقليل منها فاعتمد على غذائي كاللبن ومشتقاته

وعصير الفواكه الطازج المضاف له العسل والمكسرات

أركز على كل شيء مفيد

وكل ما قالت شبعت يا أسيل و أنا لم أأكل إلا لقيمات أقول كلا لم تشبعي كمان شويه

ويجب أن لا أفكر بالشبع بل اجعل تفكيري بالجوع حتى أزيد من جرعات الطعام

مع الاهتمام بالجوانب الأخرى كالنوم والابتعاد عن السهر

خلال أسبوع مع إقناع النفس والعزيمة على الأمر وكل ما هممت بالتوقف

أستعرض شريط هدفي )بسلبياته وايجابياته(

النحف:

الإيجاب: جسم وقوام رائع .. صحة وجمال.. التقليل من أمراض فقر الدم..

السلبي :جسم نحيل .. خمول وكسل مع أي مجهود .. خفقان بالقلب ..فقر الدم ..دوخه وإغماء

هزال بشكل عام

فبذلك أجد أن ألمقاومه والإصرار والعزيمة على الاستمرار ستجنبني سلبيات

كثيرة أنا في غنى عنه


لذلك وخاصة الأشخاص المصابين بالأمراض ألروحيه أريد منكم

وضع الهدف وهو الاستمرار على الرقية الشرعية)الجدول العلاجي(

وتتحاورون مع النفس عليه كما مثلت

لكن!!!

وما أن تأتي فكرة التوقف استعرضوا شريط الهدف (بسلبياته

وايجابياته)



المحطة السابعة


تحديد الهدف والتغيير في النفس ليس نهاية المطاف

بل هناك ضوابط مهمة للنفس حتى نستمر على تغيرها من السلب للإيجاب

من الفشل للنجاح

ثالثا: ضوابط النفس

1-الإيمان بقضاء الله وقدرة

بمعنى أن اقدر الأمور واضع لها عدة تقديرات حتى اخفف عن نفسي وحتى

لا اعلق الأمور على شماعة الفشل

(الشماعة : هي عمود من الخشب أو

الحديد يستخدم لتعليق الملابس)

مثلا:

أناجاني ولد بعد سنوات من الزواج فكانت فرحة وسعادة غمرني وغمرت زوجتي

وكل من حولي فجأة بدأت فرحتي تتلاشى شيئاً فشيئاً


شاء الله وسقط ولدي من زوجتي << فاهمين قصدي!!! هل أغلق الأبواب واذرف الدموع الساخنة؟

هل أتمتم بكلمات فيها اعتراض على قضاء الله وقدرة ؟؟؟

هل امتنع عن الناس؟؟

هل اقسم على نفسي أن لا اضحك ؟؟هل إلى هذا الحد توقفت الحياة ؟؟

كلا لم تتوقف بل اقدر الأمور وأقول

أن الله سبحانه وتعالى قدر لي ذلك

فربي ارحم بي من أمي لا اعلم أنا الغيب الله وحده يعلمه



لعل الله أخذه لأنه ابن عاق شقي

قال تعالى:

"وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا "

لعل الله أخذه ليأتي يوم القيامة فيمسك بيدي ليدخلني الجنة

لعل الله أخذه ليرى مقدار صبري هل احمد واشكر ليعوضني أم أتسخط لأنال السخط

إذا من خلقه في رحمي سيخلق غيره

الله لم يبتليني إلا لأنه يحبني

( ومن يرد الله به خيراً يصب منه)

الحمد لله غيري اخذ الله ابنهم بعدما كبر وترعرع أمام أعينهم

مصيبتي أهون من مصيبة غيري فلله الحمد والمنة

قال تعالى :

}قل لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا {

وهكذا فتقدير الأمور تجعلك تؤمن بقضاء الله وقدرة .



المحطة الثامنة:


(الحزن , الهم , الغم , البكاء , النكد)

إذا فشلت بأمر معين أو خسرت حلم طالما حلمت به سأتوسد الحزن وتوابعه

لحظــة

يا نفس توقفي لا تبكي وأجيبي على تسأ ولاي

هل البكاء والحزن سيعيد لي ما خسرته ؟

هل البكاء والحزن سيحل لي قضية طال تعقيدها ؟

إذا فلنستعرض فوائد الحزن ومضارة



صفر لا يوجد فائدة

مضاره:

ضيق, كتمه بالصدر ,كآبه, انطواء وعزله ,هم وغم مستمر

عصبيه وفقدان شهيه أو شراهة وارتفاع بالضغط و السكر

تعب وخمول نوم كثير وتوقف للحال وارق

تدمير شامل للصحة ...الخ


الله اكبر ماذا جنيت أنا على نفسي حين اتبعتها بالحزن ؟


نعم لا نستطيع منع أنفسنا من الحزن ولكن هل نجعل الحزن

يصل بنا إلى مرحلة الجنون أو الهلاك؟

لكن نستطيع التحكم بذلك ونوقف الحزن لأننا لن نجني ثمار طيبه منه.. فقط تضييع وقت

وتوقف للحال وهلاك للنفس

ألا تعلم إننا في دار نعيش فيها كعابر سبيل ؟؟

لم نخلق فيها لأجل ملذات وشهوات بل نعمل بها فنحن في دار بلاء

سنحدد فيها مصيرنا إما للجنة وإما للنار

قال تعالى

} وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون{


ولنعلم إن هذه الحياة لا راحة فيها الراحة في الآخرة بالجنة

فنحن في شقاء دائم

أحبتي إن الدنيا هي عالم مليء بالشهوات الزائلة والمؤقتة لنسير إلى عالم أخر عالم

فيه نجمع حصاد أعمالنا في الدنيا التي هي دار ابتلاء وامتحان وما الدنيا إلا متاع الغرور

علينا أن نحذرها ونعمل باتجاه الاستقامة والابتعاد عن كل ما يقربنا من النار من قول أو عمل

قال الله تعالى

) لقد خلقنا الإنسان في كبد (

فهي لا تستقر على حال.

دوماً تذكر وتذكري في كل لحظة مهما حدث من حوادث وطوارق منكدة

إننا سنخرج منها لننتقل إلى القبر أول منازل الآخرة بماذا سنرحل ؟

بسيارة, بمال, بأطفال, بزوجة , بمنزل فخم ..الخ كلا!!!

بل سنرحل منفردين ولو لحقونا سيرجعون ويبقى العمل فاجعل منه

المؤنس لك في القبر..

إذاً فإن خسرنا الراحة فيها فلابد من كسب الآخرة لنرتاح

راحة دائمة لا موت فيها

وان لا نضيعها ولنجعل نصب أعيينا الجنة فما بعدها رجوع وعمل

ولنتحسب في كل مصيبة لننال الرفعة في الجنة

فالجنة منازل نسأل الله لنا ولكم جنة الفردوس الأعلى .

لنتذكر مثال من أروع الأمثلة :

بعد نقض تلك الصحيفة التي كانت بين المسلمين والمشركين


انطلق المسلمون من الشِعب يستأنفون نشاطهم الدعوي، بعدما قطع الإسلام في مكة قرابة عشرة

أعوام مليئة بالأحداث الجسام، وما أن تنفَّس المسلمون من الشدة التي لاقوها، إذا برسول الله صلى الله

عليه وسلم يصاب بمصيبتين عظيمتين هما: وفاة أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها ، ووفاة عمه أبي

طالب

كانت لوفــــــــــــــــــــــــاة

خديجة رضي الله عنها : وقعها الشديد على النبي صلى الله عليه وسلم، فهي التي أعانته على إبلاغ

رسالته، وشاركته أفراحه وأتراحه، وواسته بنفسها ومالها، ووقفت بجنبه ساعة الشدة.

أما عمه : فقد كان أبا طالب يحوط النبي صلى الله عليه وسلم ويدافع عنه، ويغضب له، ولم تستطع

قريش أن تنال من النبي صلى الله عليه وسلم إلا بعد موت أبي طالب والذي ضاعف حزن النبي صلى

الله عليه وسلم أن عمه أبا طالب مات كافراً...هل بقي النبي أسير لأحزانه ؟

فعلى الرغم من المحنة التي مر بها النبي صلى الله عليه وسلم، لم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم

يهتم بشؤون أصحابه، ويقف إلى جوارهم ويواسيهم، ففي شوال من العام نفسه تزوج النبي صلى الله

عليه وسلم سودة بنت زمعه ، وذلك حين خشي عليها من بطش قومها بعد وفاة زوجها، وهي أول زوجة

للنبي صلى الله عليه وسلم بعد خديجة رضي الله عنها.

إنها أحداث تهز الكيان البشري، وتزلزل الأرض من تحت أقدام الضعفاء، أما من قوي إيمانه بالله

ويقينه بوعده ونصره، فلا تزيده هذه الأحداث إلا تصميماً وعزماً على مواصلة الطريق، وهكذا كان نبينا

صلى الله عليه وسلم.




المحطة التاسعة

3 - التفاؤل وتجديد الأمل

فلنتخيل هذه الأرض البور هل ستصلح للزرع ونحن لم نعد لها

أمور لتهيئها لتكون ارض صالحة للزراعة بأذن الله

1-محراث
2- تربة
3- أسمده
4- ماء
5- مركبات طبيعيه
6- بذور
7-مركبات حماية للزرع والبذور

نحرث الأرض نضع لها الأسمدة والمركبات الطبيعية نضع البذور نبدأ بسقيها بالماء وضع الحماية )

شبك حماية( ولا نسمح للطيور لنبش الأرض وانتشال ما غرسنا فيها من بذور بعدما يكبر الزرع شيئاً

فشيئاً نجني ثمار ما غرسنا منها سنبيع المحصول ونكسب المال فنزيد من هذه الثروة كلما تعددنا

بنوعية البذور

)بذر> الخضار , الفواكه , الزهور ..الخ (

النفس كالأرض تنتج ما يغرس فيها أن غرست بذرة سيئة لن تجني خيراً وان بذرت خيراً ستنال خيراً

إن غرست في نفسك الحزن ستحزن وستعيش الحزن وتوقف الحال حتى تموت لم تنفع نفسك ولم تنفع

غيرك..

وإن غرست التفاؤل والفرح ستجني ذلك نعم ولو كانت أحزانك من رأسك لأ خمص قدميك وجعلت

التفاؤل

نصب عينيك ستتحرر من هذا الحزن وستلقي الرداء في المدفئة لتأكله النار حتى لا تعود له

وستلبس رداء التفاؤل وتجدد الأمل ماذا ستجني؟

ألإشراقه بالوجه والسعادة بالقلب حب التجدد المحاولة بالنجاح لو وصل الفشل 99% والنجاح 1%

والله ستنقلب الموازين وستتحول حياتك وسيكون النجاح بإذن الله 99% والفشل 1% هذا وان كان

للفشل نصيب في حياتك وخاصة إن جعلت نصب عينيك حسن الظن بالله

"أنا عند حسن ظن عبدي بي، فليظن بي ما يشاء، إن خيرًا فله، وإن شرًّا فله"

والأهم أن تعتني وتسقي بذرة إيمانك بالعلم والتعلم وتطوق إيمانك وتفاؤلك بقلبك بحماية ولا تجعل لأياً

كان ينتزع ذلك

كيف؟

ابتعد عن مجالس رفقاء السوء ابتعد عن المتشائم ابتعد عن الحزين وخاصة من ينظر للدنيا بمنظاره

الأسود حتى لا تتأثر بهم.

4- الذكــــــــــــر

إلى جانب حسن الظن بالله نضع الذكر بصفة عامة من استغفار, الأذكار( المسائية والصباحية)

فالإنسان يمنع الرزق بذنب وكلنا نذنب ولسنا معصومين عن الخطاء

فللاستغفار فضائل عظيمه لمن داوم عليه

قال تعالى: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين

ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق

مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب" قال الحاكم: صحيح الإسناد.

وعن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما، قال "كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس

الواحد مئة مرة: رب اغفر لي، وتب على، إنك أنت التواب الرحيم" رواه أبو داود وابن ماجة والترمذي

وقال حديث حسن صحيح.

من عنده هم وغم ؟

من عنده ضائقة ؟

العلاج:

هو كثرة الاستغفار ليكن الاستغفار خارجاً من القلب لا من اللسان فقط

وليكن عندك يقين تام بالله انه سيفرج همك وغمك واعزم ولا تجعل للشيطان مداخل يدخل بها عليك

انه يقول هاأنت استغفرت ما فرج همك ؟

إن لم يُفرج الهم الله سيفرِجهُ متى شاء لكن أكثر من الاستغفار فالفرج هو راحة بالقلب وسعادة

رغم الهم والغم فإن الله سيزيحه عن قلبك.




المحطة العاشرة

5- قراءة القرآن

:عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :من قرأ

حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ

وَمِيمٌ حَرْفٌ) رواه الترمذي

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ

وَذِكْرِي عَنْ مَسْأَلَتِي أَعْطَيْتُهُ أَفْضَلَ مَا أُعْطِي السَّائِلِينَ وَفَضْلُ كَلَامِ اللَّهِ عَلَى سَائِرِ الْكَلَامِ كَفَضْلِ اللَّهِ عَلَى

خَلْقِهِ ) رواه الترمذي.

القرآن هو كلام الله منزل على النبي صلى الله عليه وسلم ولكل سورة من كتاب الله لها فضل

فالقرآن شفاء

من أيقين به وقراءة على نفسه أو أهله فأن الله سيشفيه

وان أخذه كقوله نجرب نقرأ ونرى سنشفى أم لا!!

هنا الخطاء إذا فهو لم يقرأة وقد عقد النية

أن القران شفاء كما قال تعالى :

)وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين(

بل هو قراءة كتجربة !!!الله اكبر

من لم يشفيه القرآن فلا شفاه الله

القرآن لا يقتصر على الشفاء من الأمراض الروحية

أو العضوية بل حتى النفسية من قرأة وهو مكتئب سيجد طمأنينة وراحة بقلبه

وانشراح في صدره

قال تعالى )الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله * ألا بذكر الله تطمئن القلوب)


6- الاستماع للمحاضرات

احضر حلق الذكر )قرآن – ندوات ( حتى يتقوى إيمانك

اعلم أخي المسلم وأختي المسلمة أن لا حياة للإنسان ولا سعادة ولا فلاح في الدنيا والآخره إلا

بالإيمان. فانظرو رحمكم الله لفوائد الإيمان : ـ

حياة طيبة قال تعالى : ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبه ولنجزينهم أ

أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون (

فالله قد أقسم وأكد بأنه سيحييه حياة طيبة بكلمة فلنحيينه فاللام هي لام القسم والنون هي نون

التوكيد المثّقله الشديدة وهذه مؤكدات ضخمه من الله تعالى على الحياة الطيبة لمن عمل صالحاً

أمثله على الخيــــــــــــر :

دعم المشاريع الإسلامية و دعم الدعوة والدعاة.

التطوع لتعليم القرآن في دور الحفظ.

حضور المحاضرات

فمجالس الذكر هي مجالس الملائكة بخلاف مجالس الغفلة واللهو والباطل فإنها مجالس الشيطان ,

والله تعالى يقول ( وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (الزخرف36 , إن

مجالس الذكر تؤمن العبد من الحسرة والندامة يوم القيامة بخلاف مجالس اللهو والغفلة فإنها تكون

على صاحبها حسرة وندامة

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا)), قالوا : وما رياض

الجنة ؟ قال حلق الذكر.

التصدق ...الخ

7- الدعاء

قال الله تعالى

)وإذا سألك عبادي عنى فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي)

وقال صلى الله عليه وآله وسلم

(إن العبد لا يخطئه من الدعاء إحدى ثلاث: إما ذنب يغفر له، وإما خير يعجل له، وإما خير يدخر له)

8- قيام الليل

وعن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إنّ الله تعالى

يمهل حتى إذا كان ثلث الليل الأخير ينزل إلى السماء الدنيا فيقول: هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من

مستغفر فأغفر له؟ هل من سائل فأعطيه؟ حتى يطلع الفجر " رواه البخاري ومسلم

9- الصلاة:

إذا ضاقت نفسك يوماً ما بالحياة..فما عدت تطيق آلامها وقسوتها... إذا تملكك الضجر

واليأس..وأحسست بالحاجة إلى الشكوى فلم تجد من تشكو له...

فاهرع للصلاة وناجي ربك ولا تقف بين يدي ربك جسد بلا روح

بل اخشع بها وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم

}أرحنا بها يا بلال



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
اتمنى انكم استفدتوا

اخوكم سامي العنزي


الموضوع الأصلي: محطات ظبط النفس || الكاتب: كانت ذكريات || المصدر: منتديات هبوب الجنوب

كلمات البحث

إسلاميات ، ثقافات ، أخبار ، سياسة ، أدب ، إجتماعيات ، ألعاب ، تسلية ، ترفيه ، برامج ، هاكات ، استايلات





 توقيع : كانت ذكريات


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها كانت ذكريات
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
¶ وِدٍي آشكِيْ ويِسْمع العَالم شِكَاي ≈ مُحَمد... هبوب الصوتيات والمرئيات الاسلامية 6 3079 12-28-2011 12:40 AM
| فيتامينات للعقل | هبوب تطوير الذات وعلم النفس 1 2677 12-25-2011 12:59 AM
:. إيه مشتاق لغلاك .::. للمنشد محمد العبدالله .: هبوب الصوتيات والمرئيات الاسلامية 5 3473 12-21-2011 12:15 AM
:. آية عظيمة شفى الله تعالى بها كثيرا من المرضى ... هبوب الصوتيات والمرئيات الاسلامية 7 3288 11-03-2011 09:20 PM
:. تلاوة مميزة للشيخ ناصر الحمد .: هبوب الصوتيات والمرئيات الاسلامية 2 1693 10-16-2011 08:06 PM

قديم 09-30-2010   #2


الصورة الرمزية سمو الروح

 
 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Mar 2009
 آخر حضور » 01-02-2017 (10:26 PM)
آبدآعاتي » 154
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 التقييم » سمو الروح is just really niceسمو الروح is just really niceسمو الروح is just really niceسمو الروح is just really niceسمو الروح is just really niceسمو الروح is just really nice
 

سمو الروح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محطات ظبط النفس




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
بالفعل محطات ، لابد لنا من أن نمر من هنا بين الحين و الآخر
لنستطيع الانتقال من السالب إلى الموجب !
قرأت القليل و بإذن الله سأعود للاستكمال ..
وما قرأته يكفي بتسجيل إعجابي ..
احترامي ..





رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   #3


الصورة الرمزية كانت ذكريات

 
 عضويتي » 498
 جيت فيذا » Mar 2010
 آخر حضور » 03-17-2013 (04:38 PM)
آبدآعاتي » 5,211
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » كانت ذكريات will become famous soon enoughكانت ذكريات will become famous soon enough
 

كانت ذكريات غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محطات ظبط النفس



أسعدني مرورك العطر

تحياتي وشكرياتي لك


 توقيع : كانت ذكريات



رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   #4


الصورة الرمزية دلع الجنوب

 
 عضويتي » 76
 جيت فيذا » Jun 2009
 آخر حضور » 07-13-2014 (08:00 AM)
آبدآعاتي » 714
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » دلع الجنوب will become famous soon enough
 

دلع الجنوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محطات ظبط النفس







رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   #5


الصورة الرمزية رهين الشوق

 
 عضويتي » 335
 جيت فيذا » Jan 2010
 آخر حضور » 09-10-2016 (03:37 AM)
آبدآعاتي » 3,777
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 التقييم » رهين الشوق has a spectacular aura aboutرهين الشوق has a spectacular aura aboutرهين الشوق has a spectacular aura about
 

رهين الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محطات ظبط النفس



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 توقيع : رهين الشوق



رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   #6


الصورة الرمزية كانت ذكريات

 
 عضويتي » 498
 جيت فيذا » Mar 2010
 آخر حضور » 03-17-2013 (04:38 PM)
آبدآعاتي » 5,211
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » كانت ذكريات will become famous soon enoughكانت ذكريات will become famous soon enough
 

كانت ذكريات غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محطات ظبط النفس



اسعدتموني بهالطلة


 توقيع : كانت ذكريات



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محطات, النفس

أدوات الموضوع‎
رابط مباشر للموضوع :  
كود BB للمنتديات :  
كود HTML :  
طباعة الموضوع طباعة الموضوع إشترك في الموضوع إشترك في الموضوع إرسل  الموضوع   لصديق إرسل الموضوع لصديق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفاء النفس.. سبيلك لتخفيف الضغوط الوافي هبوب تطوير الذات وعلم النفس 2 05-08-2021 02:47 PM
احترام النفس البشرية في الحروب النبوية بسمة امل نفحات هبوب الجنوب الإيمانية 8 03-08-2019 09:01 PM
المناديل في محطات الوقود‎ والبنزين .. مهم كانت ذكريات هبوب الطب والصحة العامة 7 02-26-2011 12:58 AM


Loading...


الساعة الآن 10:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

 التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع هبوب الجنوب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Designed and Developed by : Jinan al.klmah