ننتظر تسجيلك هـنـا






الملاحظات

۩۞۩{ هبوب لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ كل ما يختص بالسيرة النبوية والخلفاء الراشدين والأنبيآء عليهم السلآم والصحابه رضوان الله عليهم.

ملاحظة: عفواً لا تستطيع نسخ أو اقتباس المواضيع حتى إلى 50 مشاركة

إضافة رد
#1  
قديم 11-07-2019
وفاء العهد غير متواجد حالياً
Bahrain     Female
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4715
 تاريخ التسجيل : Nov 2019
 فترة الأقامة : 213 يوم
 أخر زيارة : 04-11-2020 (04:22 PM)
 المشاركات : 5,477 [ + ]
 التقييم : 6551
 معدل التقييم : وفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond reputeوفاء العهد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (5)



في ظلال حديث:




"احفظ الله يحفظك"




(5)

(2) الأسباب المعينة على الخشوع في الصلاة

(ترك المعاصي - كثرة ذكر الله)

كنا تحدثنا آنفًا عن جملة من الأسباب المعينة على الخشوع في الصلاة، باعتبار الصلاة من أعظم ما أمر المؤمن بحفظه، وأوصلنا تلك الأسباب إلى أربعة عشر سببًا، ختمناها بضرورة دفع الوسواس، الذي قد ينتقل إلى درجة "مرض الوسوسة"، حين يجثم الشيطان بكلكله على المصلي، فيلهيه عن صلاته، ويلبس عليه فيها حتى لا يدري كم صلى.

ونختم هذا الموضوع بذكر سببين آخرين، نحتاج إلى حفظهما والاعتناء بهما إذا ما أردنا الاستفادة من صلاتنا، والانتفاع بثمرتها في استقامة حياتنا، وتحصيل الأجر العظيم المترتب على قبولها في آخرتنا، وهما:
1- ترك المعاصي، والابتعاد عن الذنوب، وتجنب ما يغضب الله عز وجل:
فلا شك أن شؤم المعصية يورث سوء الحفظ، وقلة التحصيل، وضعف التركيز، وذهاب الخشوع، فالقلب العاصي لا يخشع؛ لأن استمراء المعصية محاداة لله ولرسوله، وبرهان على عدم الخوف من الله وعقابه، فكيف يُقابَل العاصي بتمكينه من الخشوع في صلاته، وصدقه في دعائه، وهو قائم على اقتراف الذنوب واجتراح الخطايا؟

والصلاة علم ونور، ودعاء ومناجاة، فيها قرآن يُتلى، وفيها أدعية مأثورة تُستجلب بها الرحمات، وتستدر بها البركات، وكل ذلك لا يستقيم مع المعصية؛ لأن المعصية ظلمة ما تلبث أن تطفئ نور الطاعة، والخشوع لب طاعة الصلاة وجوهرها؛ قال ابن عباس رضي الله عنهما: "إن للحسنة ضياء في الوجه، ونورًا في القلب، وسعةً في الرزق، وقوةً في البدن، ومحبةً في قلوب الخلق، وإن للسيئة سوادًا في الوجه، وظلمة في القلب، ووهنًا في البدن، ونقصًا في الرزق، وبغضة في قلوب الخلق".

وقال أبو الدرداء رضي الله عنه: "العبد يخلو بمعاصي الله عز وجل، فيلقي الله بغضه في قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر".
فمثل هذا، كيف يرزق الخشوع في صلاته؟ إنه شؤم المعصية، الذي يذهب بالوقار والسكينة، والخضوع والإخبات، ويستجلب الحزن والقلق، بل ويورث الجهل محل العلم، والظلمة محل النور؛ قال تعالى: ﴿ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾ [البقرة: 282]؛ قال القرطبي رحمه الله: "وعد من الله تعالى بأن من اتقاه علمه؛ أي: يجعل في قلبه نورًا يفهم به ما يلقى إليه ... ومنه قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا [الأنفال: 29].

وهذا الإمام الشافعي رحمه الله جلس بين يدي الإمام مالك رحمه الله، فلمح عليه مخايل النجابة والذكاء، فقال له: "إني أرى الله قد ألقى على قلبك نورًا، فلا تطفئه بظلمة المعصية".

وكان وكيع بن الجراح شيخ الشافعي يقول:
أحب الصالحين ولستُ منهم ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
لعلي أن أنال بهم شفاعه ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

وأكره من تجارته المعاصي ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
وإن كنا سواءً في البضاعه ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"





وجاءه تلميذه الشافعي فسأله عن أحسن دواء للحفظ فقال: "والله ما رأيت للحفظ مثل ترك المعاصي"، فأنشد الشافعي قائلًا:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
فأرشدني إلى ترك المعاصي ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

وأخبرني بأن العلم نور ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
ونور الله لا يهدى لعاصي ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"




وقال الضحاك بن مزاحم رحمه الله: "ما من أحد تعلم القرآن ثم نسيه إلا بذنب يحدثه؛ وذلك بأن الله تعالى يقول: ﴿ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ﴾ [الشورى: 30]، ونسيان القرآن من أعظم المصائب".

وقال ابن الجلاد رحمه الله: "نظرت منظرًا لا يحل لي، فقال لي أحد الصالحين: أتنظر إلى الحرام؟ والله لتجدن غبَّه ولو بعد حين، قال: فنسيت القرآن بعد أربعين سنة".

وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "إني لأحسب الرجل ينسى العلم كان يعلمه بالخطيئة يعملها".
وسأل رجل مالكًا رحمه الله فقال: "يا أبا عبد الله، هل يصلح لهذا الحفظ شيء؟" قال: "إن كان يصلح له شيء، فترك المعاصي".

نعم، إنها المعاصي، خراب الديار، وهلاك النفوس.
قال العلامة السعدي: "إن المعاصي تخرب الديار العامرة، وتسلب النعم الباطنة والظاهرة، فكم لها من العقوبات والعواقب الوخيمة! وكم لها من الآثار والأوصاف الذميمة! وكم أزالت من نعمة، وأحلت من محنة ونقمة!".

ولا شك أن من أعظم هذه النقم أن ترى الرجل يصلي الساعات ذوات العدد، فيشكو أنه لم يفقه من صلاته شيئًا، ولم يعقل منها شيئًا؛ قال يحيى بن يحيى: "عندما يقارف الإنسان ذنبًا، فإن خطيئته تحيط به، ويلحقه من جراء ذلك هم وحزن، وينشغل تفكيره بما قارفه من إثم، فيطغى ذلك على أحاسيسه، ويشغله عن كثير من الأمور النافعة، ومنها حفظ العلم"، ونحن نقول: ومنها الخشوع والتركيز في الصلاة.

وليس ترك المعاصي سبيلًا إلى إقامة الصلاة ركوعًا وسجودًا وخشوعًا وحسب، بل كل يوم خلا من المعاصي فهو عيد حقيقي، حق للمسلم أن يفرح به، وأن يهنئ نفسه به؛ قال الحسن رحمه الله: "كل يوم لا تعصي الله، فهو لك عيد".
رأيت الذنوب تميت القلوب ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
وقد يورث الذل إدمانها ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

وترك الذنوب حياة القلوب ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
وخير لنفسك عصيانها ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"






2- كثرة ذكر الله عز وجل من التسبيح، والتحميد، والتهليل، والتكبير، وغيرها؛ فإنها من أنفع ما يحفظ العقل، ويدفع الشرود والنسيان، ويعين المسلم على حسن التدبر في صلاته؛ قال الله تعالى: ﴿ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ﴾ [الكهف: 24].

ومن أعظم هذا الذكر: قراءة القرآن الكريم وحفظه؛ قال تعالى: ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾ [الرعد: 28]، وفي الحديث: "إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب"؛ صحيح سنن الترمذي.

فمن أراد حفظ ذاكرته، وتقوية حافظته، وزيادة تركيزه وخشوعه، فعليه بكتاب الله؛ فهو حفظ للعقول، وسلامة للنفوس، وقوة للأبدان؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "من قرأ القرآن، لم يرد إلى أرذل العمر؛ وذلك قوله تعالى: ﴿ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا [التين: 5، 6]، قال: الذين قرأوا القرآن"؛ صحيح الترغيب.

وقال عبدالملك بن عمير رحمه الله: "كان يُقال: إن أبقى الناس عقولًا قُرَّاء القرآن".
وقال الأمين الشنقيطي رحمه الله: "وقد تواتر عند العامة والخاصة أن حافظ كتاب الله، المداوم على تلاوته، لا يصاب بالخرف ولا بالهذيان"؛ أي: يكون حاضر العقل، قوي التركيز.

قال الطبري رحمه الله في قوله تعالى: ﴿ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا [التين: 5، 6]: "ثم رددناه إلى أرذل العمر، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات في حال صحتهم وشبابهم، فلهم أجر غير ممنون بعد هَرَمهم، كهيئة ما كان لهم من ذلك على أعمالهم، في حال ما كانوا يعملون وهم أقوياء على العمل".
يا أمة القرآن إن كتابكم ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
لهو الشفاء وصحة الأبدان ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

وهو الدواء لكل جرح غائر ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
وهو المحارب نزغة الشيطان ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

فهو الخطاب لكل عقل نابه ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
وهو الضياء بنوره الرباني ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"

يهدي إلى الخير العميم وإنه ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك"
أمن القلوب وراحة الأبدان




كلمات البحث

إسلاميات ، ثقافات ، أخبار ، سياسة ، أدب ، إجتماعيات ، ألعاب ، تسلية ، ترفيه ، برامج ، هاكات ، استايلات





 توقيع : وفاء العهد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها وفاء العهد
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
ما هو البودكاست Podcast؟ ۩۞۩{هبوب الاتصالات والهواتف الذكية }۩۞۩ 3 151 04-02-2020 10:34 PM
طلب تصميم رمزية وتوقيع ۩۞۩{ طلبات تصميم الرمزيات والألقاب والتواقيع}۩۞۩ 1 287 03-09-2020 11:31 AM
انشودة تاج الوقار ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 3 111 12-14-2019 09:24 PM
حفظ الأنفس والأهل والأموال من الحسد ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 3 115 12-14-2019 09:24 PM
مساوئ الحسد ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 3 133 12-14-2019 09:24 PM

قديم 11-08-2019   #2


ميرندا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4624
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 04-10-2020 (12:04 PM)
 المشاركات : 8,725 [ + ]
 التقييم :  10084
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



طررح يفوق آلجمآل ,*
‎كعآدتك إبدآع في صفحآتك ,*
‎يعطيك آلعآفيـه يَ رب ,*
‎وبِ إنتظآر المزيد من هذآ الفيض ,*
‎لقلبك السعآده والفـرح ..*


 
 توقيع : ميرندا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019   #3


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,302 [ + ]
 التقييم :  12400
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اشكرك على الافادة





 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-15-2019   #4


كيان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4664
 تاريخ التسجيل :  Jul 2019
 أخر زيارة : منذ 2 أسابيع (02:08 AM)
 المشاركات : 5,180 [ + ]
 التقييم :  4330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقك المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
وجعلــــــ ما كُتِبَ في مــــــوازين حســــــــــناتك
ورفع الله قدرك في الدنيــا والآخــــرة
وأجـــــــــزل لك العطـــاء


 
 توقيع : كيان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-24-2019   #5


غرام الشوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4736
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (02:29 PM)
 المشاركات : 46,542 [ + ]
 التقييم :  47970
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جزاك الله كل خيربموازين حسناتك
ويعطيك العافيه ع المجهود الرائع
لاعدمناك يالغلا والف شكرلسموك
:
تحياتي مع أحترامي


 
 توقيع : غرام الشوق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (1) وفاء العهد ۩۞۩{ هبوب لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 5 12-24-2019 05:20 PM
في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (2) وفاء العهد ۩۞۩{ هبوب لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 5 12-24-2019 05:20 PM
في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (4) وفاء العهد ۩۞۩{ هبوب لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 4 12-24-2019 05:20 PM
في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (3) وفاء العهد ۩۞۩{ هبوب لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 4 12-24-2019 05:18 PM


الساعة الآن 02:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

 التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع هبوب الجنوب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant