ننتظر تسجيلك هـنـا






الملاحظات

۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ قلوب تخفق بذكر الله منبعُ الإيمانِ فيَ محْرابُ النفوَسَ خاص بالمواضيع الإسلامية الأحاديث النبوية

ملاحظة: عفواً لا تستطيع نسخ أو اقتباس المواضيع حتى إلى 50 مشاركة

إضافة رد
#1  
قديم 04-23-2019
عروبة وطن غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Female
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل : Oct 2018
 فترة الأقامة : 620 يوم
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,298 [ + ]
 التقييم : 12400
 معدل التقييم : عروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فضل المحافظة على الصلاة



الحمد لله، مالك الملك، يُؤتي الملك مَنْ يشاء، وينزع الملك ممن يشاء، ويُعزُّ مَنْ يشاء، ويُذِلُّ مَنْ يشاء، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، والصلاة والسلام على نبينا محمد، الذي أرسله ربُّه شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى الله بإذنه وسراجًا منيرًا، أما بعد:

فإن المحافظة على الصلاة لها فضل عظيم عند الله تعالى، فأقول وبالله تعالى التوفيق:
قال جل شأنه: ï´؟ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ï´¾ [البقرة: 238]، روى أبو داود عن قتادة بن ربعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى: ((إني فرضت على أُمَّتِك خمس صلوات، وعهدت عندي عهدًا أنه مَنْ جاء يحافظ عليهن لوقتهن، أدخلتُه الجنة، ومَنْ لم يحافظ عليهن، فلا عهد له عندي))، (حديث حسن) (صحيح سنن أبي داود؛ للألباني، حديث: 415).

قوله: ((خمس صلوات))؛ أي: في اليوم والليلة.

قوله: ((وعهدت عندي عهدًا أنه من جاء يحافظ عليهن لوقتهن، أدخلتُه الجنة))؛ أي: مع السابقين الأولين؛ (فيض القدير؛ عبدالرؤوف المناوي، جـ4، صـ 637).

قوله: ((فلا عهد له عندي))؛ أي: أمره مفوض إليَّ في تعذيبه أو إدخاله الجنة؛ (حاشية السندي على سنن ابن ماجه، جـ 1، صـ 428).

روى أبو داود الطيالسي عن أبي إدريس الخولاني، قال: كنت في مجلس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فيهم عبادة بن الصامت، فذكروا الوتر، فقال بعضهم: واجب، وقال بعضهم: سنة، فقال عبادة بن الصامت: أما أنا، فأشهد أني سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم من عند الله تبارك وتعالى، فقال: يا محمد، إن الله عز وجل يقول: إني قد فرضت على أُمَّتك خمس صلوات، مَنْ وافى بهن على وضوئهن ومواقيتهن وركوعهن وسجودهن، فإن له عندي بهن عهدًا أن أدخله بهن الجنة، ومَنْ لقيني قد انتقص من ذلك شيئًا، فليس له عندي عهد، إنْ شئتُ عذَّبْتُه، وإنْ شِئتُ رحمتُه))؛ (حديث صحيح) (صحيح الجامع؛ للألباني، حديث:77).

قوله: ((وضوئهن))؛ أي: بمراعاة فرائض الوضوء وسُننه.

قوله: ((ومواقيتهن))؛ أي: في أوقاتهن المختارة؛ قال الله تعالى: ï´؟ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ï´¾ [النساء: 103].

قوله: ((وركوعهن وسجودهن))؛ أي: بمراعاة الشروط والسنن الفعلية والقولية في الركوع والسجود، مع الخشوع وسكون الجوارح عن العبث، والقلب عن أن يشتغل بغير ما هو فيه من صلاته بأن يكون مُتأمِّلًا لمعاني قراءته وأذكاره، وللسبب الذي شرع كل ركن لأجله من القيام بين يدي الرب تعظيمًا وإجلالًا، ومن الركوع وهو الانقياد ظاهرًا وباطنًا، ومن السجود وهو غاية التذلُّل والخضوع والانكسار.

قوله: ((له عندي بهن عهدًا))؛ أي: وعد، والعهد: حفظ الشيء ومراعاته حالًا فحالًا، سمى ما كان من الله تعالى على طريقة المجازاة لعباده عهدًا؛ على جهة مقابلة عهده على العباد، ولأنه وعد القائمين بحفظ عهده ألَّا يعذبهم، ووعده حقيقٌ بألا يخلفه، فسمي وعده عهدًا؛ لأنه أوثق من كل وعد؛ (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح؛ علي الهروي، جـ 2، صـ 511:510).

فضل انتظار الصلاة:
روى ابن ماجه عن عبدالله بن عمرو بن العاص، قال: صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب، فرجع من رجع، وعقب من عقب، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم مسرعًا، قد حفزه النفس، وقد حسر عن ركبتيه، فقال: ((أبشروا، هذا ربكم قد فتح بابًا من أبواب السماء، يباهي بكم الملائكة، يقول: انظروا إلى عبادي قد قضوا فريضةً، وهم ينتظرون أخرى))؛ (حديث صحيح) (صحيح سنن ابن ماجه؛ للألباني، حديث:653).

معاني الكلمات:
عقب: بقي.
حفزه: أعجله.
حسر: كشف.
يباهي: يفاخر.

الشرح:
قوله: "وعقب من عقب"؛ أي: أقام في مصلاه بعدما يفرغ من الصلاة.
قوله: "حفزه النفس"؛ أي: أعجلَه النفس.

فائدة الحديث:
انتظار الصلاة بعد الصلاة من أسباب مُباهاة ربِّ العزة لملائكته بمن فعل ذلك؛ (نيل الأوطار؛ للشوكاني، جـ 2، صـ 79).

أول ما يُحاسب الله عليه المسلم يوم القيامة: روى الترمذي عن أبي هريرة قال: سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن أوَّل ما يُحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت، فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت، فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شيء، قال الرب عز وجل: انظروا هل لعبدي من تطوُّع؟ فيكمل بها ما انتقص من الفريضة، ثم يكون سائر عمله على ذلك))؛ (حديث صحيح)، صحيح سنن الترمذي؛ للألباني، حديث 337).

معاني الكلمات:
أفلح: فاز.
خسر: هلك.
تطوع: كل ما زاد على الفريضة.

الشرح:
((إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته)):
قوله: ((من عمله))؛ أي: طاعاته، ((صلاته))؛ أي: المفروضة عليه.

قال الأبهري رحمه الله: وجه الجمع بين هذا، وبين قوله صلى الله عليه وسلم: ((أول ما يقضى بين الناس يوم القيامة الدماء)) أن الأول (وهي الصلاة) من حق الله تعالى، والثاني (وهي الدماء) من حقوق العباد.
قوله: ((فإن صلحت))؛ أي: بأدائها صحيحةً ومقبولةً عند الله تعالى.
قوله: ((أفلح))؛ أي: نجا من العقاب.
قوله: ((وأنجح))؛ أي: حصل له الثواب الجزيل من الله تعالى يوم القيامة.
قوله: ((وإن فسدت))؛ أي: بأن لم يُصلِّها، أو أُدِّيَتْ غيرَ صحيحةٍ، أو غير مقبولة.
قوله: ((خاب وخسر))؛ أي: خاب بحرمانه من الثواب، وهلك بوقوع العقوبة عليه.

قوله: ((هل لعبدي من تطوع؟))؛ أي: قال الله تعالى لملائكته (وهو أعلم منهم): انظروا يا ملائكتي في صحيفة عبدي، هل تجدون له صلاة سنة أو نافلة.

قوله: ((ثم يكون سائر عمله)): من الصوم والزكاة وغيرهما ((على ذلك))؛ أي: إن ترك شيئًا من المفروض يكمل له بالتطوُّع؛ (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح؛ علي الهروي، جـ 3، صـ 997).

شهادة الملائكة للمصلين:
روى البخاري عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم وهو أعلم بهم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون))؛ (البخاري، حديث:555).

الشرح:
قوله: ((يتعاقبون))؛ أي: تأتي طائفة عقب طائفة، ثم تعود الأولى عقب الثانية.

قال الإمام ابن عبدالبر رحمه الله: وإنما يكون التعاقب بين طائفتين أو رجلين بأن يأتي هذا مرةً ويعقبه هذا، ومنه تعقيب الجيوش أن يجهز الأمير بعثًا إلى مدة، ثم يأذن لهم في الرجوع بعد أن يجهز غيرهم إلى مدة، ثم يأذن لهم في الرجوع بعد أن يجهز الأولين؛ (فتح الباري؛ لابن حجر العسقلاني، جـ 2، صـ 34).

قوله: ((يجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر)):
قال القاضي عياض رحمه الله: الحكمة في اجتماعهم في هاتين الصلاتين من لطف الله تعالى بعباده وإكرامه لهم بأن جعل اجتماع ملائكته في حال طاعة عباده؛ لتكون شهادتهم لهم بأحسن الشهادة؛ (فتح الباري؛ لابن حجر العسقلاني، جـ 2، صـ 35).

قوله: ((فيسألهم كيف تركتم عبادي؟)):
قال الإمام ابن حجر العسقلاني رحمه الله: قيل الحكمة فيه استدعاء شهادتهم لبني آدم بالخير، واستنطاقهم بما يقتضي التعطُّف عليهم، وذلك لإظهار الحكمة في خلق نوع الإنسان في مقابلة مَنْ قال من الملائكة: ï´؟ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ï´¾ [البقرة: 30]؛ أي: وقد وجد فيهم من يسبح ويقدس مثلكم بنص شهادتكم؛ (فتح الباري؛ لابن حجر العسقلاني، جـ 2، صـ 36).

وقال القاضي عياض رحمه الله: هذا السؤال على سبيل التعبُّد للملائكة، كما أمروا أن يكتبوا أعمال بني آدم، وهو سبحانه وتعالى أعلم من الجميع بالجميع؛ (فتح الباري؛ لابن حجر العسقلاني، جـ 2، صـ 37).

فوائد الحديث:
(1) يستفاد من هذا الحديث أن الصلاة أعلى العبادات؛ لأنه عنها وقع السؤال والجواب.

(2) الحديث دليل على عظم صلاتي الفجر والعصر؛ لكونهما تجتمع فيهما طائفتان من الملائكة، وفي غيرهما طائفة واحدة.

(3) الحديث فيه تشريف هذه الأمة على غيرها، ويستلزم تشريف نبيها على غيره.

(4) الحديث فيه الإخبار بالغيوب، ويترتب عليه زيادة الإيمان.

(5) الحديث فيه الإخبار بما نحن فيه من ضبط أحوالنا حتى نتيقَّظ ونتحفَّظ في الأوامر والنواهي، ونفرح في هذه الأوقات بقدوم رسل ربنا وسؤال ربنا عنا.

(6) الحديث فيه إعلامنا بحب ملائكة الله لنا لنزداد فيهم حبًّا، ونتقرَّب إلى الله بذلك؛ (فتح الباري؛ لابن حجر العسقلاني، جـ 2، صـ 37).

ختامًا:
أسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العُلا أن يجعل هذا العمل خالصًا لوجهه الكريم، وأن يجعله ذخرًا لي عنده يوم القيامة ï´؟ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ï´¾ [الشعراء: 88، 89]، كما أسأله سبحانه أن ينفع به طلاب العلم الكرام.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

الموضوع الأصلي: فضل المحافظة على الصلاة || الكاتب: عروبة وطن || المصدر: منتديات هبوب الجنوب

كلمات البحث

إسلاميات ، ثقافات ، أخبار ، سياسة ، أدب ، إجتماعيات ، ألعاب ، تسلية ، ترفيه ، برامج ، هاكات ، استايلات





 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها عروبة وطن
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
العبيد الجدد ۩۞۩{ هبوب للمواضيع العامة }۩۞۩ 4 294 04-10-2020 02:16 PM
بطاقات حب «۩۞۩-الركن الخاص بــ ( عروبة وطن ) للتصاميم-۩۞۩» 9 516 04-10-2020 01:17 AM
مراتب أخذ القرآن الكريم ۩۞۩{ قسم القرآن الكريم }۩۞۩ 7 377 04-10-2020 12:15 AM
لن يضيع اجرك ۩۞۩{ هبوب القصص وحكايات وروايات }۩۞۩ 6 296 04-09-2020 03:53 AM
•◦♫◦•هَمسَــــــــــآإآتْ •◦♫◦• ۩۞۩{ هبوب للمواضيع العامة }۩۞۩ 4 315 04-08-2020 05:38 AM

قديم 04-23-2019   #2


زهرة ايلول متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4519
 تاريخ التسجيل :  Nov 2018
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (10:54 AM)
 المشاركات : 20,218 [ + ]
 التقييم :  46262
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي



وشهي الحياة بدون المحافظة على الصلوات الخمس

اللهم آنر بصائرنا وثبت قلوبنا


طرح قيم وهادف
مشكورة اختي عروبة
في موازين حسناتك .


 
 توقيع : زهرة ايلول

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #3


اسيرة اقداري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4602
 تاريخ التسجيل :  Apr 2019
 أخر زيارة : 07-19-2019 (06:17 AM)
 المشاركات : 626 [ + ]
 التقييم :  2325
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
ح
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي



شـكـرآ لكي وبارك الله فيك
على الموضوع الطيب

في هذه السطور الجميلة التي نسجتيها بروعة وتالق
دام مداد قلمك .... ننتظرجديدك
خالص تحياتى


 
 توقيع : اسيرة اقداري

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #4


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,298 [ + ]
 التقييم :  12400
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



امين يارب العالمين


النايفة


سلمت الايادي على المرور والرد الجميل


تقديري لك ولحضورك الراقي


واجمل باقات الورد


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #5


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,298 [ + ]
 التقييم :  12400
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اسيرة اقداري


بورك ردك وجمال حضورك


سلمت الايادي على المرور والرد الجميل


تقديري لك ولحضورك الراقي


واجمل باقات الورد


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2019   #6


سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4622
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 09-15-2019 (02:03 AM)
 المشاركات : 336 [ + ]
 التقييم :  544
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك
ورزقك جنةً عرضها السموات والأرض




 
 توقيع : سلمى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-04-2019   #7


همسات الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3837
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (02:04 PM)
 المشاركات : 15,697 [ + ]
 التقييم :  13493
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جَزْاك الله خَير الجًزاء
كُل الشُكْر والتَقْدِير لَك
ولطَرْحِك القَيْم ..
احترامي وَتقْديرْي


 
 توقيع : همسات الجنوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-11-2019   #8


ميرندا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4624
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 04-10-2020 (12:04 PM)
 المشاركات : 8,725 [ + ]
 التقييم :  10084
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك

يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق


 
 توقيع : ميرندا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-12-2019   #9


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,298 [ + ]
 التقييم :  12400
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



سلمى


تـوآجدك الرائــع ونــظره منك لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه ..

يــســعدني ويــشرفني مروورك الحاار وردك وكلمااتك الأرووع


لاعــدمت الطلــّـه الـعطرهـ


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-12-2019   #10


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 04-14-2020 (04:28 PM)
 المشاركات : 12,298 [ + ]
 التقييم :  12400
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



همسات


تـوآجدك الرائــع ونــظره منك لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه ..

يــســعدني ويــشرفني مروورك الحاار وردك وكلمااتك الأرووع


لاعــدمت الطلــّـه الـعطرهـ


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المحافظة, الصلاة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصلاة ومكانتها شموخ نجد ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 3 01-11-2017 07:29 AM
مايقال بعد الصلاة سمو الروح ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 2 05-28-2015 09:48 AM
عرض المحافظة على الكتب شموخ نجد ۩۞۩{ هبوب للمواضيع العامة }۩۞۩ 4 08-11-2014 02:50 AM
طرق المحافظة على شحن وعمر بطارية الايفون لفترة أطول سمو الروح ۩۞۩{هبوب الاتصالات والهواتف الذكية }۩۞۩ 0 11-23-2011 11:44 PM
مراتب الصلاة الاسمر ۩۞۩{ نفحات ونسائم هبوب الإيمانية }۩۞۩ 7 11-29-2010 02:30 PM


الساعة الآن 10:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

 التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع هبوب الجنوب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant