الملاحظات

نفحات ونسائم هبوب الجنوب الإيمانية قلوب تخفق بذكر الله| منبعُ الإيمانِ فيَ محْرابُ النفوَسَ" | خاص بالمواضيع الإسلامية | فوائد دينية| احاديث واحكام |

ملاحظة: عفواً لا تستطيع نسخ أو اقتباس المواضيع حتى إلى 50 مشاركة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-23-2019
عروبة وطن غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Female
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل : Oct 2018
 فترة الأقامة : 301 يوم
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:38 AM)
 المشاركات : 52,827 [ + ]
 التقييم : 41132
 معدل التقييم : عروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond reputeعروبة وطن has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 243
تم شكره 93 مرة في 70 مشاركة
افتراضي الذكر ومعناه



ذكر الله تعالى
يعدّ ذكر الله تعالى من أبرز الأمور التي تدل على قرب العبد من ربه ومحبته له،
وأمر الله تعالى عباده بذكره وجعله باباً لرضاه،
حيث قال في كتابه الكريم:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً) [الأحزاب: 41]،
فالذكر سكينةٌ للنفس وطمأنينةٌ للقلب، به تنفرج الكروب وتُحلّ العقد، ويؤدي إلى محبة الله عز وجل، .


ويُراد بالذكر معنيان رئيسيان؛
الأول منهما: المعنى العام،
وهو يشمل كلّ أنواع العبادات، من صلاةٍ، وصيامٍ، وقراءةٍ للقرآن، وغير ذلك من العبادات والقُربات؛
لأنّها كلّها إنّما تُقام من أجل ذكر الله عزّ وجلّ،

والمعنى الثاني:
هو المعنى الخاص، ويُراد به ذكر الله تعالى، بالألفاظ التي وردت عنه في القرآن الكريم، وعلى لسان رسوله الأمين صلّى الله عليه وسلّم،

ولا شكّ أنّ ذكر الله تعالى يعدّ من أفضل ما يعوّد الإنسان عليه لسانه، ويُطلقه به،
ويشمل ذلك تسبيح الله تعالى، وتحميده، وتلاوة آيات القرآن الكريم، والصلاة على رسوله الأمين محمدٍ صلّى الله عليه وسلّم، وغيرها من أنواع الذكر.

وقد جاءت نصوص الشريعة الإسلامية ببيان فضل الذكر كثيراً،
فمن ذلك قول الله تعالى: (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا)
وقوله أيضاً: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ)،

ويعمّ وقت استحباب ذكر الله تعالى جميع اليوم، فهو مستحبٌ في كلّ الأوقات، وكلّ المناسبات،
كما أنّه مستحبٌ في الليل والنهار، وعند النوم، وعند الاستيقاظ، وعند دخول المنزل، وعند الخروج منه، وفي شتّى أوقات وحالات الإنسان،

وقد ثبت في سنّة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- الحثّ على ذكر الله تعالى، وبيان فضله،
والإرشاد إليه في كلّ وقتٍ، كالصباح، والمساء، وأدبار الصلوات الخمسة،
وقد قال النبي -صلّى الله عليه وسلّم- مرّةً لأصحابه رضوان الله عليهم:
(سبقَ المُفرِّدونَ قالوا: وما المُفَرِّدونَ يا رسولَ اللهِ؟ قال الذَّاكرون اللهَ كثيراً، والذَّاكراتُ)،
كما أخبر الرسول في مواضعٍ أخرى أنّ أحبّ الكلام إلى الله سبحانه تحميده، وتسبيحه، وتوحيده، وتكبيره.

فوائد ذكر الله تعالى
لذكر الله سبحانه فوائدٌ عظيمةٌ،
وقد ذكر الإمام ابن القيم -رحمه الله- أنّ فوائد الذكر تتعدى المئة فائدةٌ، وفيما يأتي ذكر بعضها
= يطرد الشيطان، ويُرضي الرحمن جلّ وعلا.
= يزيل الهمّ عن القلب، ويُدخل فيه الفرح، والسرور، والهناء.
= ينوّر وجه الإنسان، وقلبه، كما أنّه يجلب رزق الله تعالى.
= يعلّم الإنسان مراقبة الله تعالى، ممّا يؤدي به إلى مرتبة الإحسان، التي يعبد الله تعالى فيها كأنّه يراه،
فالغافل عن ذكر الله تعالى لا يُمكن له أن يصل إلى مرتبة الإحسان بحالٍ.
= يؤدي إلى إنابة العبد إلى ربه تعالى، ورجوعه إليه، كما أنّه يقرّبه منه.
= يفتح للإنسان أبواب المعرفة، ويعظّم مهابة الله سبحانه في قلبه،
أمّا الغافل عنه؛ فإنّ حجاب الهيبة في قلبه رقيقٌ هشٌّ.
= سببٌ في ذكر الله سبحانه للعبد أيضاً، وهي من أعظم ثمار الذكر، فقد قال الله تعالى: (فاذكُروني أَذكُرْكُم)،
ولو لم يكن في الذكر إلّا هذه وحدها لكفى بها فضلاً وشرفاً.
= يُحيي القلوب، فهو يعدّ قوت قلب الإنسان، وروحه. يحطّ الخطايا، والذنوب عن الإنسان، ويُزيل الوحشة ما بين العبد وربّه.
= ذكر الله تعالى في العافية، يُعين العبد على ذكر الله تعالى في وقت الشدّة.
= يؤدي إلى نزول السكينة، وغشيان الرحمة على الإنسان،
وكذلك حضور الملائكة عليهم السلام، وحفوفها للمجالس التي يكون فيها.
= يقي الإنسان من الشعور بالندم، والحسرة يوم القيامة.
= سببٌ في عطاء الله تعالى، وإنعامه على العبد، فإنّه سبحانه يعطي الذاكرين أكثر ممّا يعطي السائلين.
= سببٌ في حصول الغرس في الجنة للإنسان.
= نورٌ للإنسان في الدنيا، وفي القبر، ويوم القيامة، وهو سببٌ في اطمئنان قلبه، وشعوره بالأمان.
= سببٌ في حضور القلب، وتنبّهه، وهو سببٌ في زوال الغفلة عنه كذلك.
= ذكر الله -عزّ وجلّ- هو رأس الشكر له، فمن لم يذكره لم يكن شاكراً له.
= سببٌ في حصول الكرامة للإنسان عند ربه تعالى، فإنّ أكرم المتقين عند الله -تعالى- من كان لسانه رطباً دائماً بذكره.
= سببٌ في استجلاب النعم، ودفع النقم عن الإنسان.
= سببٌ في انشغال الإنسان عن كلام اللهو، والغيبة، والنميمة، ونحوها من آفات اللسان،
فنفس الإنسان إن لم يشغلها بالحق شغلته بالباطل.
= الذكر سببٌ لتصديق الله تعالى عبده؛ لأنّه يخبر عن الله بأوصاف كماله، ونعوت جلاله،
فإذا أخبر بها العبد صدقه ربه، ومن صدقه الله تعالى لم يحشر مع الكاذبين، ورُجي له أن يحشر مع الصادقين برحمة من الله تعالى.


أنواع الذكر وأحواله
للذكر أحوالٌ عديدةٌ، فيُمكن أن يذكر الإنسان الله تعالى بلسانه فقط،
ويُمكن أن يذكره بقلبه فقط،
ويُمكن أن يذكره بقلبه ولسانه معاً، وهذه هي أكمل صور الذكر لله عزّ وجلّ؛
لأنّ القلب عندما يتحرّك مع لفظ اللسان يزيد الإيمان فيه، ويرقّ له أكثر،

وللذكر أنواعٌ حسب موضعه،
الذكر المطلق:
هو ذكر الإنسان لله تعالى في سائر اليوم، دون أن يكون ذكره متعلّقاً بوقتٍ، أو مكانٍ، أو حالٍ معينةٍ.
الذكر المقيّد:
وهو الذكر الذي يتعيّن في وقتٍ محددٍ، أو مكانٍ محددٍ، أو حالٍ محددةٍ من أحوال الإنسان،
ومثال هذا النوع:
أذكار ما بعد الصلوات، والذكر الذي يكون بعد الأذان، وهذا الذكر مقدّمٌ على الذكر المطلق لما فيه من معنى اتّباع الرسول صلّى الله عليه وسلّم، والتأسّي بسنته النبوية الشريفة.
الموضوع الأصلي: الذكر ومعناه || الكاتب: عروبة وطن || المصدر: منتديات هبوب الجنوب

كلمات البحث

إسلاميات ، ثقافات ، أخبار ، سياسة ، أدب ، إجتماعيات ، ألعاب ، تسلية ، ترفيه ، برامج ، هاكات ، استايلات





 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #2


مساحة قلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4608
 تاريخ التسجيل :  Apr 2019
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (11:39 PM)
 المشاركات : 8,431 [ + ]
 التقييم :  10381
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
شكراً: 16
تم شكره 20 مرة في 15 مشاركة
افتراضي



جزاك.الله كل خير يا فاضله


 
 توقيع : مساحة قلم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #3


اسيرة اقداري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4602
 تاريخ التسجيل :  Apr 2019
 أخر زيارة : منذ 4 أسابيع (06:17 AM)
 المشاركات : 5,379 [ + ]
 التقييم :  2325
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
ح
لوني المفضل : Hotpink
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي



جزاك الله خير
ولا حرمك الاجر
تقديري واحترامي غاليتي


 
 توقيع : اسيرة اقداري

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #4


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:38 AM)
 المشاركات : 52,827 [ + ]
 التقييم :  41132
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
شكراً: 243
تم شكره 93 مرة في 70 مشاركة
افتراضي



مساحة قلم
اسعدني مرورك الكريم
جزاك الله اعلى الجنان
تحياتي وتقديري


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019   #5


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:38 AM)
 المشاركات : 52,827 [ + ]
 التقييم :  41132
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
شكراً: 243
تم شكره 93 مرة في 70 مشاركة
افتراضي



اسيرة اقداري

اسعدني مرورك الكريم
جزاك الله اعلى الجنان
تحياتي وتقديري


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-09-2019   #6


سلطان الوفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4062
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (01:43 PM)
 المشاركات : 2,469 [ + ]
 التقييم :  5185
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 41 مرة في 35 مشاركة
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء
ولا حرمك الاجر


 
 توقيع : سلطان الوفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-09-2019   #7


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:38 AM)
 المشاركات : 52,827 [ + ]
 التقييم :  41132
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
شكراً: 243
تم شكره 93 مرة في 70 مشاركة
افتراضي



واياكم اخوي
ولك مثلما دعوت


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2019   #8


سلطان الوفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4062
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (01:43 PM)
 المشاركات : 2,469 [ + ]
 التقييم :  5185
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 41 مرة في 35 مشاركة
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء
ولا حرمك الاجر


 
 توقيع : سلطان الوفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2019   #9


عروبة وطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4510
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:38 AM)
 المشاركات : 52,827 [ + ]
 التقييم :  41132
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
شكراً: 243
تم شكره 93 مرة في 70 مشاركة
افتراضي



جميل انك ترد مرة ثانية

بارك الله فيك


 
 توقيع : عروبة وطن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2019   #10


سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4622
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 07-13-2019 (07:45 PM)
 المشاركات : 522 [ + ]
 التقييم :  506
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي




جزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــ ــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد
لـعطرك الفواح في ارجاء المنتدى كل الأمتنان
أتمنى أن لاننــحرم طلتك الربيعية
لك أجمل التحايا و أعذب الأمنيات
عناقيد من الجوري تطوقك فرحاا
دمت بطاعة الله




 
 توقيع : سلمى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الذكر, ومعناه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البكاء مفيد للرضيع الذكر نفسيًا ! عيونك دنيتي هبوب الجنوب أناقـــة بنات ♣ نون النسـوه 2 04-10-2017 06:33 PM
دار الذكر بقرية العقده الحكاميه للبنات ابوعبدالاله الصوتيات والمرئيات الاسلامية 2 07-04-2015 07:42 PM
فضل الذكر الرجل الاخضر نفحات ونسائم هبوب الجنوب الإيمانية 6 08-10-2010 10:25 PM
حكم الذكر الجماعي في المنتديات صلاتي حياتي نفحات ونسائم هبوب الجنوب الإيمانية 9 08-09-2010 02:13 PM
.~*~حملـــــــهـ الذكر..~*~ دق التحيه قدامك سعوديه نفحات ونسائم هبوب الجنوب الإيمانية 17 05-14-2010 08:02 PM


الساعة الآن 11:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

 التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع هبوب الجنوب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant