مفاتيح الخير ومغاليق الشر - منتديات هبوب الجنوب
 




 
العودة   منتديات هبوب الجنوب > «۩۞۩- ❤ الأبواب ❤ الإسلامية ❤ ۩۞۩» > ۩۞۩ هبوب نفحات ونسائم إيمانية ۩۞۩

 

 
الملاحظات
 

۩۞۩ هبوب نفحات ونسائم إيمانية ۩۞۩ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت

ملاحظة: عفواً لا تستطيع نسخ أو اقتباس المواضيع حتى إلى 100 مشاركة

إضافة رد
 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-07-2021
خزامى غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4916
 تاريخ التسجيل : May 2021
 فترة الأقامة : 44 يوم
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (02:42 PM)
 المشاركات : 1,911 [ + ]
 التقييم : 110
 معدل التقييم : خزامى will become famous soon enoughخزامى will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مفاتيح الخير ومغاليق الشر



إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهدِهِ الله، فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله؛ ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1]، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70، 71]؛ أما بعد:



فإن الأنبياء عليهم السلام كانوا مفاتيحَ للخير مغاليق للشر، بل ما كانت رسالاتهم إلا فتحًا للخير، غلقًا للشر؛ فنوحٌ عليه السلام فتح للمسلمين والبشرية بعده أعظم بابٍ للخير، حين بنى السفينة بأمر الله تعالى، التي حفظت المؤمنين من الطوفان، فكان من هؤلاء المؤمنين الأنبياءُ عليهم السلام؛ قال تعالى: ﴿ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ ﴾ [الأنعام: 84]، وإبراهيم عليه السلام بنى الكعبة - شرفها الله - وفتح للناس باب الحج والعمرة والدعاء، وهدم الأصنام؛ فأغلق أبوابًا للشر والشرك، وموسى عليه السلام أنقذ بني إسرائيل من بطش فرعون؛ ففتح لبني إسرائيل أبواب خيرٍ، وأغلق عليهم أبواب شرور فرعون، ويوسف عليه السلام حكم بالعدل؛ ففتح للناس أبوابًا للخير، ونبينا صلى الله عليه وسلم فتح لنا كل أبواب الخير، وأغلق علينا كل أبواب الشرور؛ قال صلى الله عليه وسلم: ((مثلي ومثلكم كمثل رجل أوقد نارًا، فجعل الجنادِبُ والفَراشُ يقعْنَ فيها، وهو يَذُبُّهُنَّ عنها، وأنا آخذٌ بِحُجَزِكم عن النار، وأنتم تفلَّتون من يدي))؛ [رواه مسلم].



فما من خير إلا دلَّنا عليه، وما من شر إلا دفعه عنا، صلى الله عليه وعلى إخوانه الأنبياء وسلم تسليمًا، ومن أتباع الأنبياء عليهم السلام أقوامٌ كُثُر من الصحابة والتابعين، والأئمة والعلماء، والزهاد والمصلحين، والدعاة وعامة المسلمين - يفتحون الخير ويغلقون الشر؛ قال عليه الصلاة والسلام: ((إن من الناس مفاتيحًا للخير مغاليقًا للشر، ومن الناس مفاتيحًا للشر مغاليقًا للخير، فطوبى لمن جعل الله مفتاح الخير على يديه، وويلٌ لمن جعل مفتاح الشر على يديه))؛ [رواه ابن أبي عاصم عن أنس رضي الله عنه بسند حسن]، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إن لله تبارك وتعالى خزائنَ من الخير مفاتيحها الرجال...))؛ [رواه ابن أبي عاصم عن سهل بن سعد رضي الله عنه بسند حسن لغيره].



ومعرفة المفاتيح من العلم الضروري ليس النافلة؛ قال ابن القيم رحمه الله: "جعل الله سبحانه لكل مطلوب مفتاحًا يُفتَح به، فجعل مفتاح الصلاة الطهور، ومفتاح الحج الإحرام، ومفتاح البر الصدق، ومفتاح الجنة التوحيد، ومفتاح العلم حسن السؤال، ومفتاح النصر والظفر الصبر، ومفتاح المزيد الشكر، ومفتاح الولاية المحبة، ومفتاح الفلاح التقوى، ومفتاح الإجابة الدعاء، ومفتاح الرغبة في الآخرة الزهد في الدنيا، ومفتاح الإيمان التفكر فيما دعا الله عباده إلى التفكر فيه، ومفتاح حياة القلب تدبر القرآن، والتضرع بالأسحار، وترك الذنوب، ومفتاح الرزق السعي مع الاستغفار والتقوى، ومفتاح العز طاعة الله ورسوله، ومفتاح الاستعداد للآخرة قصر الأمل، وهذا باب عظيم من أنفع أبواب العلم، وهو معرفة مفاتيح الخير والشر، لا يُوفَّق لمعرفته ومراعاته إلا من عَظُم حظه وتوفيقه، فإن الله سبحانه وتعالى جعل لكل خير وشر مفتاحًا وبابًا يُدخَل منه إليه، كما جعل الخمر مفتاح كل إثم، وجعل الغنى مفتاح الزنا، وجعل إطلاق النظر في الصور مفتاح الطلب والعشق، وجعل المعاصي مفتاح الكفر، وجعل الكذب مفتاح النفاق، وجعل الشح والحرص مفتاح البخل، وجعل الإعراض عما جاء به الرسول مفتاح كل بدعة وضلالة، وهذه الأمور لا يصدق بها إلا كل من له بصيرة صحيحة، وعقل يعرف به ما في نفسه، وما في الوجود من الخير والشر"؛ ا.هـ.




فلنكن أيها الإخوة من مفاتيح الخير مغاليق الشر، وأهم الخير التوحيد: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ﴾ [النساء: 48]، فمن دعا وثنيًّا أو كتابيًّا للإسلام فأسلم، فقد فتح له أعظم باب للخير، وفتحُ أبواب الخير مأمورٌ به؛ قال سبحانه: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ﴾ [المائدة: 2]، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إن من الناس مفاتيح لذكر الله، إذا رُؤوا ذُكِرَ الله))؛ [رواه الطبراني عن ابن مسعود رضي الله عنه].



فمن مجالات فتح أبواب الخير: العلم؛ تعليمًا وتأليفًا ونشرًا؛ قال صلى الله عليه وسلم: ((مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضًا، فكان منها نقيَّة قبِلت الماء؛ فأنبتت الكلأ والعشب الكثير، وكانت منها أجادبُ أمسكت الماء؛ فنفع الله بها الناس فشربوا وسقَوا وزرعوا، وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قِيعانٌ لا تُمسك ماء ولا تنبت كلأ، فذلك مثل مَن فقُهَ في دين الله ونفعه ما بعثني الله به فعلِم وعلَّم، ومثل من لم يرفع بذلك رأسًا، ولم يقبل هدى الله الذي أُرسلت به))؛ [رواه البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه]، فالذي يعلِّم الناس الخير، فقد قبِل الوحي ونشره بين الناس، وانتفع به المسلمون، فهو أرض نقية، والذي أمسك العلم ولم ينشره بين الناس، ولكن حفظه لهم، فهو أجادب يستفيد منه مَن يبحث عنه، وأما القيعان فلا خير فيها.



فعلِّمِ الناسَ الخيرَ تَنَلْ مثل أجرهم؛ لذا حثَّنا سبحانه على تعليم أنفسنا: ﴿ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ﴾ [طه: 114]، وتعليم الآخرين: ﴿ فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾ [التوبة: 122]، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إنما بُعِثْتُ معلمًا))، فإذا علَّمت شخصًا الصلاة، فتحت له أعظم باب في الإسلام، وإذا علمته سُنَّةً، فتحت له باب خير، وإذا علَّمت أبناءك وبناتك السنن والآداب، فتحت لهم أبواب الخير.



ومن أبواب مفاتيح الخير: السنة الحسنة؛ كالصحابة رضي الله عنهم الذين جمعوا القرآن، ففتحوا للمسلمين باب خير عظيم، فكانوا قدوةً لكل من جمع القرآن وطبعه بعدهم، ومن يكون له السبق فيدل الناس على الخير، فهو من مفاتيح الخير؛ وقد قال الله تعالى: ﴿ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴾ [الفرقان: 74]، ويتفاوت الناس في ذلك؛ فتجد بعضهم مِقدامًا في الخير، فتكثر أوَّلياته؛ كعمر رضي الله عنه الذي كان إمامًا في أمور خيرٍ كثيرة.



وقد جاء قومٌ من الفقراء إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأثر لحاجتهم، فدعا الناس إلى الصدقة، فقام رجل بصدقة قليلة، فتتابع الناس بعده، فاستبشر النبي صلى الله عليه وسلم وقال: ((من سَنَّ في الإسلام سُنَّةً حسنة، فله أجرها، وأجر من عمِل بها من بعده إلى يوم القيامة))؛ [رواه مسلم].



أجر عظيم أن تأتيَ يوم القيامة وتجد عند الله تعالى أعمالًا كثيرة، وجبالًا من الحسنات لم تعملها، ولكنها أُضيفت لك ممن اتبعك، فأسَّستَ مؤسسة خيرية واستمرت عشرات السنين، فلك أجر مَن عمل بها ومَن استفاد منها، أو شرحت آية أو حديثًا بفقه سديد ونقل صحيح لم ينتبه له مَن قبلك، فلك أجر من استفاد منه، أو اكتشفت دواءً لمرض، فاستفاد منه الناس، فكل من تداوى به وشُفِيَ، فلك أجره، مهما كثر عددهم، والله يضاعف لمن يشاء.



الخطبة الثانية

الحمد لله غافر الذنب، وقابل التوب، شديد العقاب ذي الطول، لا إله إلا هو إليه المصير، كل شيء هالك إلا وجهه، له الحكم وإليه ترجعون، وأشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56]، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة؛ فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه؛ فإن صلاتكم معروضة عليَّ))، وقال صلى الله عليه وسلم: ((أَوْلَى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة))؛ أما بعـــد:



فكما أن المسلم مأمور بفتح أبواب الخير، فإنه مأمور بغلق أبواب الشر، وأعلى الشرِّ الشركُ؛ قال سبحانه: ﴿ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ ﴾ [المائدة: 72]، والله تعالى أمر بغلق أبواب الشر: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ﴾ [المائدة: 2]، والرسول صلى الله عليه وسلم أمر بغلق أبواب الشر؛ قال صلى الله عليه وسلم في الحديث المشهور لحذيفة رضي الله عنه لما سأله: وهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: ((نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها، قلت: يا رسول الله، فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم، قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: تعتزل تلك الفرق))؛ [رواه البخاري]، فأمره بالاعتزال عن جماعات الشر والفتنة، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إنها ستكون فتنٌ، ثم تكون فتنٌ، المضطجع فيها خير من الجالس، والجالس فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي إليها، أَلَا فإذا نزلت أو وقعت، فمن كانت له إبلٌ فليلحق بإبله، ومن كانت له غنم فليلحق بغنمه، ومن كانت له أرض فليلحق بأرضه))؛ [رواه أحمد عن أبي بكرة نفيع بن الحارث رضي الله عنه].



ومن مجالات إغلاق أبواب الشر: الحسبة؛ بمراقبة الأبناء والبنات، والزوجات والأصدقاء، والحسبة الرسمية بالرقابة على الكتب ووسائل الإعلام والمجلات، ففيها سدٌّ عظيم لأبواب الفتنة والبدعة والشر، فمن يقُمْ عليها بنية وإخلاص، يأجُرْهُ الله تعالى أجرًا عظيمًا.



ومن غلق أبواب الشر: العلم بأبواب الشر ليحذَّر منها؛ وقد قال عمر رضي الله عنه: "تُنقَض عرى الإسلام عروة عروة، إذا نشأ في الإسلام مَن لا يعرف الجاهلية"، وقال الشاعر:

عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقِّيه *** ومن لا يعرف الشر من الناس يقع فِيهِ



ومن غلق أبواب الشر: سدُّ ذرائع الفتنة والشر؛ كعدم نشر زلات العلماء؛ قال عمر رضي الله عنه: ((ثلاث يهدمن الدين: زلة العالم، وجدال منافق بالقرآن، وأئمة مضلون))؛ [رواه ابن عبدالبر بسند صحيح]، ويفسِّره قول معاذ بن جبل رضي الله عنه: ((إياك وزيغة الحكيم؛ فإن الشيطان يتكلم على لسان الحكيم بكلمة الضلالة، قالوا: وكيف زيغة الحكيم؟ قال: هي الكلمة تروعكم وتنكرونها، وتقولون: ما هذه؟ فاحذروا زيغته ولا يصدنكم عنه؛ فإنه يوشك أن يفيءَ وأن يراجع الحق))؛ [رواه أبو داود بسند صحيح].
:
د. عصام بن عبدالمحسن الحميدان

الموضوع الأصلي: مفاتيح الخير ومغاليق الشر || الكاتب: خزامى || المصدر: منتديات هبوب الجنوب

كلمات البحث

إسلاميات ، ثقافات ، أخبار ، سياسة ، أدب ، إجتماعيات ، ألعاب ، تسلية ، ترفيه ، برامج ، هاكات ، استايلات





 توقيع : خزامى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها خزامى
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
«حصار أوجسبورج» يستهدف حرمان ليفاندوفسكي من رقم... ❀ هبوب الرياضة المحلية والخارجية ❀ 2 159 05-22-2021 12:00 AM
بعد خماسية «الهلال».. تقارير تكشف مصير ريجيكامب... ❀ هبوب الرياضة المحلية والخارجية ❀ 2 144 05-21-2021 11:59 PM
تصريح «مفاجئ» من مدرب النصر على صفقة البرازيلي... ❀ هبوب الرياضة المحلية والخارجية ❀ 2 138 05-21-2021 11:58 PM
إزاحة الستار عن القائمة الأولية المرشحة لانتخابات... ❀ هبوب الرياضة المحلية والخارجية ❀ 2 119 05-21-2021 11:57 PM
«الهلال» يكشف حقيقة اقترابه من ضم نجم ليفربول... ❀ هبوب الرياضة المحلية والخارجية ❀ 2 223 05-21-2021 11:56 PM

قديم 05-08-2021   #2


العذوب غير متواجد حالياً

 عضويتي » 4673
 تسجيلي » Jul 2019
 آخر حضور » منذ 4 ساعات (03:28 AM)
مشآركاتي » 4,726
 نقآطي » 4905
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
الالفيه الرابعه 
افتراضي








باااارك الله فيك وفي جلبك الطيب
وجزاك الله عنا كل خير
وكتب لك اجر جهودك القيمه
اشكرك وسلمت الايااادي لاتحرمينا عطااائك
دمتي وبانتظااار جديدك القااادم تحيتي لك
تحيتي وتقديري وكوني بخير






































 
 توقيع : العذوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-08-2021   #3


خزامى غير متواجد حالياً

 عضويتي » 4916
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » منذ 3 أسابيع (02:42 PM)
مشآركاتي » 1,911
 نقآطي » 110
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
الالفيه الاولى 
افتراضي



لاعدمت وجودكم ربي يسعدكم


 
 توقيع : خزامى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-08-2021   #4


جوريه متواجد حالياً

 عضويتي » 4910
 تسجيلي » Apr 2021
 آخر حضور » منذ 8 دقيقة (07:45 AM)
مشآركاتي » 2,640
 نقآطي » 786
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
الالفيه الثانيه 
افتراضي



نقل مفيد وقيم بارك الله فيك
وجزاك الله خير


 
 توقيع : جوريه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-09-2021   #5



الوافـي غير متواجد حالياً

 عضويتي » 1
 تسجيلي » Mar 2009
 آخر حضور » منذ ساعة واحدة (05:55 AM)
مشآركاتي » 50,617
 نقآطي » 72728
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~
يقولون من يرفع راسه فوق تنكسر رقبته
وأنا أبي أرفع رآسي فوق وأشوف منهو كفو يكسرهـ
تراني أنتظركـ ..
 اوسمتي »
وسام 
افتراضي



جَزآكم الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ
بآرَكَ الله فيكم عَلى روعة طَرحكم
وفقك الله


 
 توقيع : الوافـي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-09-2021   #6


خزامى غير متواجد حالياً

 عضويتي » 4916
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » منذ 3 أسابيع (02:42 PM)
مشآركاتي » 1,911
 نقآطي » 110
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
الالفيه الاولى 
افتراضي



جوريه
لاعدمت وجودكم ربي يسعدكم


 
 توقيع : خزامى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-09-2021   #7


خزامى غير متواجد حالياً

 عضويتي » 4916
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » منذ 3 أسابيع (02:42 PM)
مشآركاتي » 1,911
 نقآطي » 110
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
الالفيه الاولى 
افتراضي



الوافي
لاعدمت وجودكم ربي يسعدكم


 
 توقيع : خزامى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مفاتيح, الخير, السر, ومغاليق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
$$مساء الخير بعيونك ولعيونك مساء الخير$$ خواطر عاشق ❀ هبوب نزف الخواطر وعذب الكلام ❀ 3 05-09-2021 02:06 PM
ياصاحب السر ان السر قد ظهرا .؛ زهرة ايلول ❀ هبوب نزف الخواطر وعذب الكلام ❀ 5 02-19-2020 11:18 PM
السر الكبير الشكوى لله ۩۞۩ هبوب نفحات ونسائم إيمانية ۩۞۩ 21 09-30-2019 09:55 AM
لعل الخير يكمن في الشر . زهرة ايلول ❀ هبوب القصص والروايات الأدبية ❀ 7 03-11-2019 10:02 AM
هنيئا لمن يناجي ربه في السر فلسفة مشاعر ۩۞۩ هبوب نفحات ونسائم إيمانية ۩۞۩ 7 08-19-2016 12:48 AM


الساعة الآن 07:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

 التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع هبوب الجنوب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant